اخبار الزمالك

عاجل |تعرف علي اول المترشحين علي رئاسة الزمالك بعد خلاف الأولمبية ومرتضي منصور

اوضح مصدر مطلع ان احمد سليمان عضو مجلس الزمالك السابق تحرك في الساعات الماضية من اجل الدخول في انتخابات مجلس ادارة نادي الزمالك علي مقعد الرئيس بعد قرار اللجنة الاولمبية الاطاحه بمنصور واجراء انتخابات علي مقعده

واشار المصدر ان سليمان اجري اتصالاته بعدد من المسئولين بوزارة الشباب والرياضة لمعرفة تطورات اجراء انتخابات علي مقعد الرئيس، بالاضافة الي اتصالاته مع اعضاء الأولمبية لمعرفة موعد الجمعية العمومية

وكان قد اكد شريف العريان امين عام اللجنة الاوليمبية ان قرار رحيل مرتضي منصور عن رئاسة الزمالك نافذ ولن يتم الغائه من جانب اي جهة سواء وزارة الرياضة داخليا او الكاف او الفيفا

حيث قال العريان في تصريحات تلفزيونية : لا يحق لوزارة الرياضة الغاء قرارنا في اللجنة الاوليمبية لاننا حققنا في شكاوي ضد مرتضى منصور وهذا واضح وصريح ومن حقنا اتخاذ هذا القرار ولايحق لوزير الرياضة الغاءه وليس له علاقة بقرارنا

واستكمل : الفيفا لا يملك الغاء قرارنا ولدينا 29 شكوى من اتحاد رياضي ضد مرتضى منصور وليس لنا علاقة بنادي الزمالك واخطرنا الاتحادات بالقرار وكل اتحاد حسب لائحته ينفذ القرار

واتم : ولا يملك الكاف الغاء قرارنا وليس لهم علاقة بالامر وابلغنا الهيئات الدولية بالقرار وده شأن داخلي عندنا واخدنا القرار حسب الدستور والقانون واخدنا وقتنا بالكامل

 

وأرسل المستشار مرتضي منصور رئيس نادي الزمالك مذكرة رسمية  للدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة  لمطالبته بإصدار قرار بإعلان بطلان والغاء القرار الصادر من اللجنة الاوليمبية المصرية والمتضمن العقوبات ضده بإيقافه ٤ سنوات من مزاولة اي نشاط رياضي وتغريمه ١٠٠ الف جنيه وما ترتب علي القرار من آثار عدم تمثيله امام الغير والقضاء وعدم تقلده رئاسة اي اجتماعات وعدم الاعتداد بتوقيعه.

كما تضمنت المذكرة الرسمية التى تسلمها وزير الشباب والرياضة والمدير  التنفيذي  للوزارة وإدارة الشئون القانونية مطالبة مرتضي منصور بإلغاء قرار اللجنة الاوليمبية الذي وصفه بانه تحد صارخ  لنص المادة ١٣من الدستور والقانون٧١ لسنة ٢٠١٧ واحكام المحكمة الإدارية العليا وتحد للسلطة التشريعية “البرلمان” وعدم مراعاة الدستور والقانون.

وخاطب رئيس القلعة البيضاء وزير الرياضة في المذكرة قائلا: ” إن قرار اللجنة الاوليمبية هو سابقة خطيرة لا مثيل لها في تاريخ الرياضة ليس في مصر فقط بل في العالم بعدما توهم أعضاء اللجنة الاوليمبية انهم فوق القانون والدستور والقضاء  بعد تجاهلهم لأحكام الدستور والقانون وظنوا انهم في بلد بلا قانون  فضلا عن  تجاهلهم المتعمد للخطاب الوارد اليهم من البرلمان بتاريخ ٤ أكتوبر الجاري والذي حذرهم فيه من اتخاذ اي عقوبة او اجراء ضده قبل استئذان مجلس النواب”.

مقالات ذات صلة

close
إغلاق