close

مدحت عبدالهادي ينهي الخلاف مع حلمي طولان

مدحت عبدالهادي
385

حرص مدحت عبدالهادي المدرب العام للفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك على مصافحة حلمي طولان المدير الفني لفريق نادي إنبي عقب المباراة التي جمعت الفريقين مساء اليوم باستاد بتروسبورت ضمن منافسات الجولة الخامسة من عمر الدوري الممتاز وانتهت بفوز الزمالك بهدفين لهدف .

كانت المباراة قد شهدت حالة من الشد والجذب بين الجهازين الفنيين بسبب نرفزة الملعب وحدة المباراة خاصة في الشوط الثاني .

وقام عبدالهادي بتصفية الأجواء مع طولان خاصة أنهما من أبناء الزمالك وتجمعهما علاقات طيبة منذ سنوات لينتهي الأمر مع نهاية المباراة

وحقق الفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك فوزا مثيرا على إنبي بهدفين مقابل هدف، في اللقاء الذي جمع الفريقين على استاد بتروسبورت بالجولة الخامسة من مسابقة الدوري الممتاز.

وبدأ الزمالك المباراة بتشكيل يضم محمد أبوجبل في حراسة المرمى ومحمود حمدي “الونش” ومحمد عبدالغني وحمزة المثلوثي وأحمد فتوح في خط الدفاع وإمام عاشور ومحمد أشرف “روقا” ويوسف إبراهيم “أوباما”وأحمد سيد زيزو وأشرف بن شرقي في خط الوسط وعمر السعيد في خط الهجوم .

وبدأت المباراة سريعة من جانب الفريقين وسيطر الزمالك على مجريات اللقاء منذ البداية وفي الدقيقة 3 استطاع أشرف بن شرقي وبذكاء شديد أن يحصل على ضربة جزاء بعد عرقلة زياد بوغطاس مدافع إنبي للدولي المغربي من داخل منطقة الجزاء، نفذها اللاعب بنفسه على يمين حارس إنبي محرزا الهدف الأول للفريق.

وبعدها واصل الزمالك سيطرته على مجريات اللقاء وفي الدقيقة 10 أهدار أحمد فتوح فرصة إضافة الهدف الثاني بعدما انفرد بحارس إنبي محمود جابر بعد تمريرة ساحرة لإمام عاشور.

حاول إنبي الدخول في أحداث اللقاء عن طريق الجبة اليسرى عبدالرحمن عامر وعلي فوزي إلا أن حمزة المثلوثي وأحمد سيد زيزو نجحا في إيقاف خطورة الفريق البترولي، وفي الدقيقة 15 سدد فريق إنبي أول تصويبة عن طريق محمد مرسي على مرمى محمد أبوجبل الذي تصدى للكرة بثبات، وبعدها سدد جون إيبوكو تسديدة سهلة مرت خارج مرمى محمد أبوجبل.

وفي الدقيقة 19 أرسل أحمد سيد زيزو كرة عرضية قاتلة على قدم عمر السعيد إلا أن دفاع إنبي تعامل مع الكرة ببراعة وأبعد الخطورة عن مرماه، وحاول فريق إنبي الوصول لمرمى الزمالك في الدقيقة 22 عن طريق إيبوكو مهاجم الفريق البترولي واستطاع دفاع الزمالك التعامل مع الهجمة الخطيرة باستبسال، وواصل فريق إنبي اختراق دفاعات الزمالك من الجبهة اليمنى التي يشغلها حمزة المثلوثي.

وفي الدقيقة 24 أهدر فريق إنبي فرصة إدارك التعادل بعد دربكة داخل منطقة جزاء الزمالك ووصلت الكرة إلى كريم فؤاد الذي سدد بقوة في دفاعات الزمالك ثم عادت الكرة إلى رامي صبري الذي سدد الكرة خارج مرمى محمد أبوجبل.

وفرض إنبي سيطرته قليلا على مجريات اللعب خاصة من الجانب الأيسر الذي شغله عبدالرحمن عامر و جون اوكاي وينضم لهما على فترات صلاح ريكو لتشكل بداية هجمات لإنبي على مرمى إنبي، حاول الزمالك بعد ذلك امتصاص حماس لاعبي إنبي بكثرة تبادل الكرة بين اللاعبين.

وحاول لاعبو الزمالك الوصول لمرمى محمود جاد إلا أن هجات الفريق لم تكتمل في اللمسة الأخيرة، وفي الدقيقة 32 حصل أحمد سيد زيزو على ضربة ركنية تشكل إي خطورة على مرمى الفريق البترولي بعدما اصطدم بمدافع إنبي لتصل سهلة ليد محمود جابر حارس مرمى إنبي، وبعدها أهدر محمد المرسي فرصة التعادل لإنبي بعد توغل كريم فؤاد من الجبهة اليسرى وأرسل عرضية رائعة على قدم المرسي الذي سددها أعلى مرمى محمد أبوجبل.

وبعدها تبادل الفريقان السيطرة على منطقة وسط الملعب وفي الدقيقة 43 كاد الزمالك أن يحرز الهدف الثاني ومن عرضية ممتازة لأحمد سيد زيزو على رأس عمر السعيد الذي لعبها على الطائرة بجوار عارضة محمود جاد حارس إنبي، وبعدها بدقيقة واحدة أرسل أحمد سيد زيزو كرة عرضية ممتازة على رأس يوسف إبراهيم “أوباما” الذي لعبها على يمين حارس إنبي محرزا الهدف الثاني للفريق.

واحتسب محمد الصباحي حكم اللقاء دقيقتين كوقت بدلا من ضائع لم يجد فيهم أي جديد لينتهي الشوط الأول بتقدم الفريق بهدفين دون رد أحرزهما أشرف بن شرقي من ضربة جزاء ويوسف أوباما من ضربة رأسية ممتازة.

 

وفي الشوط الثاني بدأ الفريقان بنفس التشكيل وحاول فريق إنبي أخذ الأسبقية والوصول لمرمى الزمالك إلا أن جون إيبوكو مرر الكرة بالخطأ لمدافعي الفريق وبعدها حاول الزمالك الرد على هجمة إنبي عن طريق يوسف أوباما الذي سدد من داخل منطقة الجزاء بقوة اصطدمت بمدافعي الفريق البترولي.

وفي الدقيقة 50 أهدار الزمالك فرصة إحراز الهدف الثالث عن طريق أحمد سيد زيزو الذي انفرد بشباك إنبي بعد تمريرة أشرف بن شرقي الذي سددها في حارس إنبي محمود جاد، وبعدها حاول فريق إنبي الاختراق من الجبهة اليمنى التي يشغلها علي فوزي بفضل سرعاته ودقة عرضياته إلا أن دفاع الزمالك نجح في إبعاد الخطورة عن مرمى أبوجبل.

ولجأ حلمي طولان لدكة البدلاء ودفع بمصطفى شلبي بدلا من محمد المرسي في الدقيقة 57 من أجل تنشيط الهجوم أملا في الوصول لمرمى الزمالك وأحراز هدف تقليص الفارق، وفي الدقيقة 62 اخترق علي فوزي الجهبة اليمني ومر بمهارة من أحمد فتوح وأرسل عرضية ممتازة على قدم جون إيبوكو الذي مررها لزميله دينيبر جود داخل منطقة الجزاء قبل أن يتدخل حمزة المثلوثي ويبعد الخطورة عن مرمى محمد أبوجبل.

واصل فريق إنبي الضغط على دفاع الزمالك من أجل إحراز الهدف الأول وشهدت الدقيقة 66 تألق محمد أبوجبل الذي تصدى لفرصة هدف مؤكد للفريق البترولي، بعدها نوع فريق إنبي هجماته من الجانبين الأيمن والأيسر من أجل الوصول لمرمى الزمالك وفي الدقيقة 68 طلب لاعبو إنبي اللجوء لتقنية الفار للحصول على ضربة جزاء إلا أن الصباحي طلب باستمرار اللعب.

وفي الدقيقة 67 استطاع رامي صبري مدافع إنبي أن يحرز الهدف الأول لفريقه في مرمى محمد أبوجبل من رأسية جيدة داخل منطقة الجزاء اصطدمت بالقائم وتحولت داخل مرمى “أبوجبل” الذي حاول التصدي للكرة دون جدوى، وفي الدقيقة 70 طلب إنبي الحصول على ضربة جزاء لزياد بوغطاس الذي سقط داخل منقطة الجزاء في كرة مشتركة مع محمد عبدالغني مدافع الزمالك إلا أن حكم الفار طالب باستمرار اللعب لعدم وجود مخالفة على لاعب الزمالك.

وبعد مرور 72 دقيقة أجرى باتشيكو التبديل الأول للزمالك بنزل طارق حامد بدلا من عمر السعيد من أجل فرض السيطرة على منطقة وسط الملعب، ومع نزول طارق حامد تحول أشرف بن شرقي لمركز المهاجم الصريح، ورد لحلمي طولان بالتبديل الثاني لإنبي بنزول محمد شريف حتحوت بدلا من دينيبر جود.

استمر ضغط فريق إنبي من أجل إدراك التعادل وفي الدقيقة 75 تصدى محمد أبوجبل لعرضية كريم فؤاد وصلت لمحمد شريف حتحوت الذي سدد الكرة خارج مرمى الزمالك، عاد فريق إنبي للضغط من الجبهة اليسرى عن طريق عبدالرحمن عامر، وعادل لاعبو إنبي وطالبوا بضربة جزاء لمصطفى شلبي بعد تدخل طارق حامد إلا أن تقنية الفار أكدت صحة قرار الحكم بعدم وجود خطأ على لاعب الزمالك.

وفي الدقيقة 80 أجرى الزمالك التبديل الثاني بنزل حسين فيصل بدلا من أحمد سيد زيزو من أجل تنشيط الجانب الهجومي للفريق، وفي الدقيقة 84 أشهر محمد الصباحي البطاقة الصفراء الأولى في اللقاء في وجه صلاح ريكو لاعب إنبي بسبب الاعتراض، وفي الدقيقة 86 أجرى الزمالك التبديل الثالث بنزول عبدالله جمعة بدلا من يوسف أوباما من أجل زيادة الفاعلية الهجومية للفريق على مرمى إنبي، رد فريق إنبي بتبديل أخر بنزول إبراهيم جلال بدلا من علي فوزي.

واحتسب الحكم محمد الصباحي 5 دقائق كوقت بدلا من ضائع أهدار خلالها الزمالك فرصة إحراز الهدف الثالث عن طريق إمام عاشور، لتنتهي المباراة بفوز الفريق بهدفين لهدف والوصول للنقطة 10 في المركز الثالث بفارق نقطة والجونة صاحب الصدارة برصيد 11 نقطة، بينما توقف رصيد إنبي عند النقطة رقم 4 في المركز الرابع عشر.